آل سلام لتعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين

آل سلام لتعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين

آل سلام لتعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين كيان مختص فى تعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين يحمل ترخيص تعبئه رقم 2008/56 كفر الهوبى فاقوس شرقيه 01000858956 01111992658

المساحه وعلاقتها بالعدد ( دواجن التسمين )

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

alt


بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم 

اليوم سنبحر سويا مع كيفيه اتقاء التزاحم فى العنبر وكيفيه احتساب العدد مع المساحه .

وقبل ان ننطلق لما نحن بصدده اليوم تعالوا اولا نتعرف عن متطلبات العنبر 

وليكن عنبر 100 متر مربع .

 


وقبل اى شىء لابد ان نهتم اثناء انشاء اى عنبر جديد بعرض العنبر خصيصا 

فالعرض مهم جدا فى امور عده نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر 

اثناء السقف فأنت عندما يكون العرض المثالى ( 8- 10 )متر تستطيع ايجاد طرق كثيره للسقف .

اما فى مجال التربيه فهو يعطى التهويه المناسبه وتجنب مشاكلها .

وهنا ولكى نتكلم عن العدد المناسب فى العنبر وجب علينا التنويه عن وضع

العنبر من الاساس .

* مفتوح  

* مغلق 

اولا العنبر المفتوح :

هو عباره عن بناء ذو شبابيك طوليه بطول العنبر وعرضه وسقف اما خرسانى او خشبى او من نبات البوص او الصاج وغالبا تكون دور واحد .

وفيه تتم عمليه التربيه دائما بالتهويه الطبيعيه 

ويتم احتساب العدد فى هذه العنابر

صيفا" 

فتره التحضين : 

40 - 50 كتكوت / المتر المربع 

العمر الكبير :

7- 8 طير / المتر المربع 

وعن تجربه فعليه صيفا كلما اعطيت الطير مساحه مناسبه للحركه والطعام والشراب كلما كانت نسبه التحول اكبر واسرع ونسبه الاصابه بالامراض اقل 



شتاء"

فتره التحضين 

40 - 50 / متر المربع 

العمر الكبير 

10 - 12 / متر المربع 

طبعا بعمر التحضين يبدء من عمر يوم وحتى 21 يوم مع التوسيع من غرفه التحضين 5-7 ايام 5 بمعدل 25 % من مساحه العنبر حتى الوصول للمساحه الاجماليه للعنبر .

*********************************************

عنبر 100 متر  صيفا"


https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

700 - 800 كتكوت / 25 متر مربع  >>>> عمر يوم - 7 ايام 

700 - 800 كتكوت / 50 متر مربع >>> عمر 7 ايام - 14 يوم 

700 - 800 كتكوت / 75 متر مربع >>>> عمر 14 يوم - عمر 21 يوم 

700 - 800 طير / 100 متر مربع >>>> عمر 21 يوم - البيع 

                 ===================

عنبر 100 متر شتاء"

1000 - 1200 كتكوت / 25 متر مربع  >>>> عمر يوم - 7 ايام 

1000 - 1200 كتكوت / 50 متر مربع >>> عمر 7 ايام - 14 يوم 

 1000- 1200 كتكوت / 75 متر مربع >>>> عمر 14 يوم - عمر 21 يوم 

 1000 - 1200 طير / 100 متر مربع >>>> عمر 21 يوم - البيع 

====================================

ثانيا العنبر المغلق :

وهى عنابر ليس لها فتحات شباك ويتم التهويه فيها صناعيا ( مكيف الهواء )

وتمتاز بانها تستوعب عدد اكبر من العنابر المفتوحه وثابته الاعداد صيفا" وشتاء" .

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening


فتره التحضين :

40 - 50 / متر المربع 

العمر الكبير :

واعدادها 12 - 15 طير / المتر المربع 

وتصل بعض المحطات الى 17 طير / المتر المربع 

صيفا" و شتاء"

نتمنى ان نكون قد افدناكم بعض الشىء 

والى اللقاء فى مقال قادم 

                                            مواصفات العنابر المفتوحه 

                                   اداره صفحه 

                   آل سلام لتعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين 

https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening



لا تكن الا نفسك ( الجزء الثالث ) !!!!!!!

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

 

 وما زالنا مع سلسله لا تكن الا نفسك

رحم الله ابى

شفى الله امى

بارك الله فى كل من علمنى حرفا

***************************************

https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

لا تترك العناصر الحساسه :

 

هناك خطوات أخرى تبعد المشاكل التى تسبب الصداع و تشغلك عن ما يفيد. الإسم التجارى مثلا قد يسبب فشل المشروع إذا لم تحسن إختياره و معناه. إذا سوقت المنتج تحت إسم تجارى معين فى السوق الخطأ أو الثقافه المختلفه, سيصبح كارثه على المشروع ويضيع الوقت و المال. من البدايه إنتبه أن يكون الإسم التجارى لا يعنى أو يشير إلى معنى مسىء لديانه أو تقاليد فى ثقافه المدينه التى تحاول البيع فيها أو خارج حدود الأدب. إختار الإسم التجارى المحايد و إنتبه للمعن فى الثقافات المختلف, كما يجب إختيار السوق الصحيح لمنتجاتك. الكلمات تحمل معانى مختلفه فى الأسواق المختلفه.

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

فعل جميع مناطق الربح فى مشروعك :

لكل مشروع مناطق جاذبه للربح مثل ؛ عملاء سابقون يمكن الإتصال بهم و تنشيط علاقتك بهم و تجديد التعاملات بينكما, تحسين الإنتاج بإضافه شىء مثير للإنتباه أو يضيف ميزه جديده, وضع خطه ترويج مبتكره, عرض حوافز لشراء الجمله أو الشراء النقدى لتحفيز العملاء على الشراء بكميات, تخفيض السعر ..إلخ. هذه المناطق يمكن إذا إهتممت بها تدر ربح مناسب.

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

الانضباط الذاتى :

الانضباط الذاتي هو مفتاح النجاح. وقوة الإراده لإجبار نفسك لدفع ثمن النجاح – الا وهو ؛ تفعل ما لا يحب الآخرين القيام به، والذهاب لخطوه إضافيه ، والقتال والفوز في معركة بنفسك وحيدا. التحكم فى رغباتك و تأجيل الإنفاق على الأغراض الشخصيه. و الإستغناء عن أوجه الترفيه من حولك لتتفرغ للعمل هو قمه الإنضباط الذاتى الذى يضمن لك النجاح.

المثابرة والإيمان :

لم يقل أحد بأن الطريق الى النجاح سيكون أمرا سهلا. على الرغم من حسن النوايا والعمل الجاد ، أحيانا يفشل الإنسان. كم عانى بعض أصحاب المشاريع الناجحة لانتكاسات وهزائم مدوية ، حتى إن بعضهم قد أشهر إفلاسه ، لكنه تمكن من الوقوف بسرعة وحول الفشل الى نجاح عظيم. إذا كان لديك الشجاعة لتستمر و تواجه الشدائد والقدرة على استعادة نشاطك بعد خيبة أمل مؤقتة تأكد من النجاح. يجب أن تتعلم و تستفيد من الأخطاء وتبدأ من جديد. المثابره هى مقياس الإيمان بنفسك. تذكر ، إذا كنت مثابرا ، لا شيء يمكن ان يوقفك عن تكمله مشوارك فى طريق النجاح.

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

رجل اعمال المستقبل

تعلم فأن العلم هو الحل الوحيد للوصول

وكن متيقنا بأن حسن اختيارك لامر حساسه احدى السبل للوصول

وتفعيل كل امور الربح لديك وانضباطك امام نفسك اولا وغيرا ثانيا سبل اخرى


واعلم ان المثابره والايمان بالله ثم بما تفعل سيصلك للنجاح حتما

وكن دائما على ثقه ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا


مصر

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   
مصر 
تصنع اول تابلت مصرى كامل 
مصر
تصنع اول شاشه LCD وعليها مصنوع ف مصر
مصر 
تصنع طائرات بدون طيار بترخيص من الصين 
مصر 
تبدء ف الاكتفاء الذاتى من القمح 
مصر 
ثلاثه احرف ولكن المغذى كبير 
مصر 
بلد ذكرها ربها ف القران اكثر من مره
مصر 
بلد وصى بها الرسول الكريم 
مصر 
احتلها الكثير ولكنها تأبى ان تذل 
مصر 
لم تتأثر بثقافه من احتلها ولكنها اثرت 
مصر 
حضاره منذ الاف السنين ولن تنكسر 
مصر 
بلدى ام الدنيا 

***********************
فيا من تقلل من شأنها 
ويا من تكسر من عزيمتها 
بلدى قويه عظيمه شامخه 
بلدى بلد الامن والامان ومن يقول غير ذلك فلن اصدقه 
لان ربى هو من قال ذلك 

(ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين) 
فيا شعب مصر 
لا تتعجلوا ولا تنكسر عزيمتكم
يا شعب مصر 
منذ متى ونحن ننكسر 
قريبا جدا الخير قادم 


انشر ولا تبخل لطمأنه الغير 
وابدء بنفسك 
........................ محمد على سلام ...........................

لا تكن الا نفسك ( الجزء الثانى )

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

والاهداء متصل وسيتصل ما دمت حيا 

الى روح والدى الذى اسأل الله له الجنه مع الصدقين والشهداء

الى والدتى والتى اسأل الله لها الشفاء والعافيه

 =================================================

                                                 لا تكن الا نفسك 


تأكد مما تريد :

 المزيد...

لا تكن الا نفسك ( الجزء الاول )

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

رحم الله ابى وادخله فسيح جناته وجعل كل ما علمنا اياه ف ميزان حسناته 

وسائر المسلمين 

اهداء الى روح والدى الذى كان له الفضل الكبير بعد الله ف ان نكون 

وايضا والدتى ادعو الله لها الشفاء فهى من صبرت وتحملت حتى ان نكون 

************************alt

لا تكن الا نفسك  ( الجزء الاول ) !!!!!!!

 

حصن نفسك ضد الشخص السام :

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening


أنظر حولك أو فى محيط العمل أو بين الجيران أو حتى فى العائله, محتمل أن تجد شخص طول الوقت ينتقد كل شىء و لا يعجبه أى شىء. و بالرغم من إننا نعرف هذا الشخص, يجب أن تستعد له قبل لقائه أو التحدث معه. يجب أن تكون لديك خطه دفاعيه لتحمى عقلك و إحترامك لذاتك مع وجود هؤلاء الأشخاص فى حياتنا.

الشجاعه إختيار وإراده :


هل سمحت لنفسك فى يوم أن تجعل الخوف يقضى على أحلامك ودوافعك للتقدم ؟ إذا حدث ذلك من المؤكد إنك عاينت كثيرا من الإحباط والفشل الذى دفعك لترك أحلامك وأهدافك دون تحقيق. مع ذلك حاول أن تتشجع ولا تسمح للخوف أن يدمر أهدافك فى الحياه. بتحول بسيط فى نظرتك للأمور تستطيع تحويل الخوف إلى شجاعه وتفاؤل يمكنك إستخدامهما لمصلحتك.

كيف تحب نفسك ؟

 https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening

إنك تفعل ذلك إذا ما إستثمرت فى نفسك , وعملت على تنميه و تطوير نفسك و إصلاح عيوبك. لتكون أفضل و يحبك من حولك قبل أن تحب نفسك. إذا أحببت نفسك, تلقائيا ستتولى رعايه وتطوير أسلوب تفكيرك, و الإهتمام بصحتك و مشاعرك. إنك تهتم بذلك لتبدو جيدا و تشعر بالسعاده عندما تهتم بجسدك و عقلك و روحك. إذا إهتممت بهذه الجوانب ستصبح ليس فقط مدركا لنفسك بل ستتولد مشاعر التقدير و الإنجاز لها.

https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening


وتتوالى الاجزاء قريبا جدا 

فيا صاحب العقل السليم كن دائما نفسك ولا تلتفت للشخص السام وتحلى بالشجاعه وقوه الاراده وائما ضع اصلاح عيوبك 

هدف لا تتنازل عنه وكن على ثقه ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا 

عفوا فأنا اشعر بنزول دم الحيض !!!!!!

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   
كان ف بنى اسرائيل رجل غنى وذو مال وقوه وبجواره رجل فقير كان له بقره ولدت له عجلا
وكان لهذا الغنى فرسا فطمع هذا الغنى على عجل هذا الفقير
وادعى لنفسه ان هذا العجل له .
وتعجب الفقير من صنع الغنى وسأله كيف يلد الفرس عجلا؟
https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening
 
فقال الغنى نعم يستطيع الا ترى اذنه تشبه اذن الفرس ورجله تشبه رجل الفرس
وتفنن الغنى ع الفقير ليأخذ منه العجل فلم يجد الفقير امامه الا القضاء
ليرجع له حقه . ذهب الفقير للقضاء وروى ما حدث .
ولكن ................................. استخدم الغنى نفوذه وماله ورشى القاضى
وللاسف حكم القاضى لصالح الغنى ولم ييأس الفقير ذهب لقاضى اخر
وايضا استخدم الغنى ماله ونفوذه ف ايقاف ان ينطق القاضى بالعدل .
 
https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening
 
ولم يجد الفقير سبيلا امامه فدعاء الله ونصحه الناس ان يذهب لقاضى ثالث وبالفعل ذهب .
وسرعان ما ذهب الغنى ليرشى القاضى الثالث فعلما فعل مع الاول والثانى
ولكن هذه المره قال القاضى انى اخاف الله وكيف لى ان احكم بالظلم .
وقال للفقير اروى ما عندك وفعلا قال ما عنده وقال للغنى اروى ما عندك وبالفعل .
وهنا قال القاضى عفوا تؤجل القضيه لجلسه اخرى فتعجب الحضور وتعجب الغنى اكثر
فقال الغنى لما التأجيل يا سيدى فقال القاضى
( لاننى اشعر بنزول دم الحيض على ) فازداد تعجب الحضور ورد الغنى
كيف لرجل ان يحيض ؟ فرد القاضى وكيف لفرس ان تلد عجلا يا هذا ؟
 
https://www.facebook.com/allsallamForfoodpackagingandpoultryfattening
 
 هذا هو حال من لا يحكم بما انزل الله الا ما رحم ربى وهذه ايضا قصه طريفه 
كان هناك مشكله بين شخصين ع قطعه ارض واحدهما له قطعان من الاغنام والاخر 
له قطعان من طيور الاوز واخذ كل منهما للقاضى من ما يملك من قطعان وذهبا
والكل ينتظر الحكم لصالحه 
وعندما سمع صاحب الاوزه الحكم لصاحب الخروف 
فتمتتم وز وز وز وز وز 
وهنا نطق القاضى 
لا توزوز فأن الحق نطاح 
 
 
::::::::::::::::::::: محمد على سلام :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

لماذا يزاد تناول الدواجن للعلف شتاء ؟

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

alt

تجميع وتنسيق 

اداره صفحه آل سلام لتعبئه المواد الغذائيه ودواجن التسمين 

............................ م / عاطف عبد الدايم .....................



هنتناول هنا حاجة مش بتيجى فى بال ناس كتير

اللى هو

الجوع وهنعرف حاجة غريبة جدا فسيولوجيا وغذائي

تخيل ان المسؤل عن الاكل او الشهية فى الطير جزء من المخ اسمة الهيبوثلاميس

وسبحان الله الجزء الامامى منة هو اللى بيتحكم فى الاكل او الجوع

والجزء الخلفى منة العكس هو اللى بيتحكم فى الشبع

دا بالنسبة لموضوع الاكل نفسة

طيب موضوع كمية الاكل
تخيل ان مفيش حاجة مسؤولة عن كمية الاكل غير جزء او لمف عصبى موجود فى اول القناة الهضمية (المرئ - الحوصلة )
اللمف العصبى دا هو قاعد مخصوص يتحكم فى كمية الاكل اللى داخلة

طيب اغرب ما فى موضوع الاكل او الجوع

تخيل ان المتحكم الرئسى فى موضوع الجوع او الشهية دا هو مستوى السكريات فى فى الدم ودا يفسر لية اكثر حاجة فى العلف هى الكربوهيدرات

يعنى مثلا تركيبة العلف بنلاقى اقل حاجة 550 ك ذرة وصويا 350 ك
بس صعب تكون العكس

وبردة ان نسبة الطاقة الى البروتين ان كل 1 جم مسؤل من 135 ك كالورى طاقة

والتفسير ان الجزء المسؤال عن الجوع وهى الجزء الامامى من الهيبوثلاميس دا عندة حساس او سينسر للسكريات وبعض الدهون فى الدم كل ما تقل يقوم هو باعت اشارات لمركز الجوع فالطير يقدم على الاكل

وبردة حاجة تانية

ان المنطقة المسؤلة عن الجوع دى تتاثر جدا بالحرارة

يعنى لما تتعرض لبرودة بيحصل فيها حاجات كتير مش وقتها الوقتى بس خلاصتها انة تحفزها على الاكل
ودا بيفسر لية الطير بياكل كتير فى البرد وفى الحر مش بياكل كتير

امراض الدواجن 1

التصنيف العام التعقيبات (0) التعليقات (1)   
اليكم بعض أهم الأمراض التي تصيب الدجاج
أ. الأمراض التنفسية المعدية


تنقسم الأمراض التنفسية المعدية إلى عدة أنواع، منها ما يصيب الجهاز التنفسي فيسبب قلة الشهية ونقص الوزن زمنها ما يسبب التهاب العين والأنف مع وجود إفرازات ذات رائحة كريهة. كما أن هناك أمراض تعمل فيها الفيروسات على الخمول والعطش والتلهث مع سرعة التنفس وتمديد العنق وفتح المنقار، سعال ورشح من الأنف والعينين إضافة إلى إفرازات متجبنة عند تفرع الشعبيتين وبذلك يؤدي إلى اختناق الطيور ونفوق سريع ومفاجئ. ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:

1. مرض الجهاز التنفسي المزمن: إن سبب المرض هو مايكوبلازما جاليسبتكم ويثير الحالة وجود الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي مثل النيوكاسل والالتهاب الشعبي المعدي ، والذي يزيد قابلية الطيور للعدوى الإجهاد الناتج من نقل الطيور وقص المنقار او الظروف الغير مناسبة كالبرد وسوء التهوية .

الأعراض: صعوبة التنفس وفقد الشهية ونقص في معدل زيادة الوزن ،والعطس والكحة واحتقان الجهاز التنفسي، انخفاض في معدل إنتاج البيض بنسبة 20-30% .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الميكروب من الأمهات المصابة إلى النتاج عن طريق البيض، هذا بالإضافة لنقل العدوى عن طريق المخالطة أو الهواء الموبوء ، فترة الحضانة تختلف من 4- 6 أسابيع.
التشخيص: يلاحظ وجود التهاب بالقصبة الهوائية واحمرارها مع وجود إفرازات متجبنة في الحويصلات الهوائية وفي حالة الاصابة الخفيفة بالمرض تكون الصفة التشريحية الوحيدة عبارة عن وجود كمية بسيطة من المخاط في القصبة الهوائية ورغاوي خفيفة او قاتمة في الأكياس الهوائية .
الوقاية: يمثل التحصين بالمضادات الحيوية المناسبة أهم طريقة للوقاية .

2. الكوريزا (زكام الطيور المعدي): إن سبب المرض هو البكتريا المسماة هيموفلس باراجالينيرم .
الأعراض: التهاب العين والأنف مع وجود إفرازات ذات رائحة كريهة ، والتهاب الملتحمة مع العطس وتورم الوجه ونقص الوزن ، انخفاض في معدل إنتاج البيض .
طريقة انتقال العدوى: ينتشر بالمخالطة وبالهواء الذي يحمل الميكروب وعن طريق مياه الشرب، فترة الحضانة تختلف من 1- 3 أيام .
التشخيص: العدوى الحقلية تعطي اعراضا متشابهة مع مرض الجهاز التنفسي المزمن مما يصعب تحديد التشخيصويمكن التاكد من التشخيص عن طريق عزل الميكروب من الافرازات المخاطية من الجيوب الانفية والاكياس الهوائية للطيور المصابة.
الوقاية : يمثل التحصين بالمضادات الحيوية المناسبة أهم طريقة للوقاية ولكن التخلص و إجراءات الوقاية العامة لتلافي حدوثه والحد من انتشاره هي انسب الوسائل المطلوبة للسيطرة على المرض .

3. الاسبرجلوزيس(الالتهاب الرئوي الفطري) : يسبب هذا المرض فطر الاسبرجليس فيومجيتس
الأعراض: الخمول والعطش والتلهث مع سرعة التنفس وتتراوح نسبة النفوق من 5-50% .
طريقة انتقال العدوى: ينتشر المرض باستنشاق جراثيم الفطر من الفرشة الملوثة او العليقة الملوثة .
التشخيص: وجود اسبرجليس فيمو مجيتس يمكن التعرف عليه بالفحص المجهري وحتى احيانا بالعبن المجردة في الممرات الهوائية للرئتين أو في الحويصلات الهوائية أو في اصابات التجويف البطني .
الوقاية : لا يوجد علاج للمرض ولكن الطيور المصابة يجب استبعادها واعدامها واتباع طرق الوقاية للتخلص من المرض واتخاذ إجراءات الوقاية العامة لتلافي حدوثه والحد من انتشاره هي انسب الوسائل المطلوبة للسيطرة على المرض .

4. مرض النيوكاسل : يسبب المرض فيروس الباراميكسو وله 3 عترات (ضعيفة الضراوة،متوسطة الضراوة،شديدة الضراوة)
الأعراض: صعوبة التنفس وتمديد العنق وفتح المنقار ،سعال ورشح من الأنف والعينين ،الارتعاش وتهدل الأجنحة واختلال المشي، الرقاد أحيانا الشلل، التواء العنق، إسهال مائي وفقد الشهية، نفوق شديد قد يتجاوز أحيانا 90% .
طريقة انتقال العدوى: :فيروس مرض النيوكاسل سريع الانتشار بين الطيور حلال الزرق والإفرازات التنفسية وينتشر بين المزارع عن طريق التربة الملوثة والعربات والاشخاص والطيور البرية والهواء ، فترة الحضانة تختلف من 3- 6 أيام .
التشخيص: يتم التشخيص عن طريق عزل الفيروس من المسحات المأخوذة من القصبة الهوائية والمجمع معا مع اختبار الدم لتحديد مستويات الأجسام المناعية المرتفعة .
الوقاية : لا يوجد علاج لمرض النيوكاسل ولكن يمثل التحصين أهم طريقة للوقاية من المرض ولكن تجدر الإشارة إلى أن السيطرة الكاملة على المرض باستخدام اللقاحات ليست أمرا سهلا لذا فان برامج التحصين واللقاحات الموصى باستخدامها تختلف من منطقة لأخرى حسب خطورة المرض ومدى انتشاره والعوامل المؤثرة على فاعلية التحصين وعليه يجب استشارة الجهات المختصة .

5. الالتهاب الشعبي المعدي : العامل المسبب للمرض هو فيروس الكورونا ويوجد عدة انواع مصلية مختلفة لفيروس الالتهاب الشعبي .
الأعراض: افرازات متجبنة عند تفرع الشعبيتين وبذلك يؤدي الى اختناق الطيور الذي يسبقه متاعب تنفسية وكذلك انخفاض انتاج البيض بدرجة مثيرة وكثيرا ما تضع بيضا مشوها بقشرة مجعدة .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس عن طريق الهواء من طائر الى طائر ويمكن أن ينتشر بين حظائر الدجاج ومن مزرعة الى مزرعة .
التشخيص: يتم هناك 3 عوامل رئيسية يجب مراعاتها للوصول الى التشخيص(1- الصورة الاكلينيكية مشتملة على العلامات التشريحية معمليا 2- عزل الفيروس معمليا 3- ارتفاع معايرة الاجسام المناعية عند اختبار السيرم ضد عترة معروفة لفيروس الالتهاب الشعبي) .
الوقاية: لا يوجد علاج للمرض ويمكن الوقاية من العدوى البكتيرية الثانوية وعلاجها بالمضادات ويمثل التحصين أهم طريقة للوقاية من المرض .

6. التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية المعدي : سبب المرض أحد الفيروسات التابعة لمجموعة الهربس وله نوع مصلي واحد فقط .
الأعراض: افرازات متجبنة وبذلك يؤدي إلى اختناق الطيور الذي يسبقه متاعب تنفسية وكذلك انخفاض إنتاج البيض بنسبة 10-50% وعند تفشي المرضي فان نسبة النفوق اليومي تكون 1% تقريبا .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس من طائر الى طائر عن طريق الجهاز التنفسي وينتشر في المزارع بالوسائل الناقلة مثل الزوار والأحذية والملابس واطباق البيض والمعالف المستخدمة .. الخ ، و فترة الحضانة تختلف من 4- 12 يوم .
التشخيص: يتم انتشار المتاعب التنفسية مع احتمال كحة مصحوبة بافرازات دموية كما يمكن ان يوجد مخاط مدمم وافرازات متجبنة في الحنجرة والقصبة الهوائية ويمكن عمل تشخيص دقيق في المعمل بالفحص الهستولوجي لأنسجة القصبة الهوائية او عزل الفيروس من المواد المخاطية في القصبة الهوائية لأجنة بيض الدجاج .
الوقاية : يمثل التحصين أهم طريقة للوقاية من المرض وذلك باللقاح العيني من عترة ضعيفة .

7. انفلونزا الطيور : يسبب المرض الميكسوفيروس ويوجد منه انواع مصلية متعددة .
الأعراض: نفوق سريع ومفاجئ في الطيور(60-70%)، التوقف عن إنتاج البيض،أعراض تنفسية وتضخم الجيوب الأنفية،احتقان وزرقة بالعرف،إسهال وتورم الراس والرقبة.
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس عن طريق ذرات الهواء المحملة بالفيروس من الجهاز التنفسي والزرق وكذلك الأشخاص الذين يحملون الفيروس على ملابسهم و أدواتهم .
التشخيص: التشخيص المعملي يكون ضروريا بالطرق السيرولوجية(اختبار الآجار الترسيبي) أو بالطرق الفيرولوجية بعزل الفيروس .
الوقاية : لا يوجد علاج للمرض ونظرا لتعدد وتباين الخواص الضادية للعتر الفيروسية فمن الصعب استخدام التحصين للوقاية من المرض ولا بد من اتباع إجراءات الوقاية العامة لتلافي حدوثه والحد من انتشاره وفي حالة حدوث الوباء يجب التخلص من كل الطيور في الحظيرة وتطهير المساكن وإخلائها لمدة شهر قبل استخدامها مرة أخرى ويمكن استعمال المضادات لتساعد في منع العدوى البكتيرية الثانوية.

ب‌. الأمراض المسببة للأورام السرطانية


تنقسم الأمراض المسببة للأورام السرطانية إلى العديد من الأنواع، منها ما يصيب الطحال والكبد والكلى الجهاز التنفسي فيسبب تحجر عظمي، كسل وشحوب، ونقص في الوزن ومنها ما يسبب بعض أشكال الشلل. ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. الليكوزيس الليمفاوي : يسبب مرض الليكوزيس الرترفيروس (ليكوفيروس) .
الأعراض: أورام حشوية في الطحال والكبد والكلى ، انخفاض إنتاج البيض، تحجر عظمي في الأجنحة وعظام الأرجل ، كسل وشحوب في الدواجن المصابة ، ضعف ونقص في الوزن واخيرا موتها .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس عن طريق البيض ومن ذلك قد يحدث الانتقال الأفقي في الأعمار الصغيرة .
التشخيص: الفحص الهستوباثولوجي ضروري للتشخيص الصحيح .
الوقاية: لا يوجد علاج معروف للمرض واحسن وسيلة للتحكم في المرض هو اكتشاف الامهات المصابة معمليا .

2. مرض الماريك : يسبب المرض الماريك فيروس الهربس .
الأعراض: فقد الوزن وظهور بعض اشكال الشلل ، احتمالية وجود أورام حشوية في الطحال والكبد والكلى، ونفوق في الطيور الغير محصنة من 5-50% .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس عن طريق العنابر المصابة حيث تصاب الكتاكيت في اليوم الاول من عمرها عن طريق الفم والجهاز التنفسي .
التشخيص: وجود اورام في الكبد والطحال والكلى والرئتين والمبيض والعضلات او الانسجة الاخرى دلالة على وجود مرض الماريك وكذلك الليكوزيس ولكن عندما تشمل العصب سواء كانت ظاهرية او ميكروسكوبية فيكون ذلك نموذجا لمرض الماريك، ويتطلب التشخيص السليم الفحص الهستولوجي لتفرقة مرض الماريك عن مرض الليكوزيس .
الوقاية: تحصين الكتاكيت في عمر يوم هي الوسيلة الفعالة للتحكم في المرض وضرورة المحافظة على الاجراءات الصحية والنظافة بدرجة عالية لتجنب التعرض المبكر للمرض .

ت‌. الأمراض التي يسببها الأدينوفيروس في الطيور
تنقسم الأمراض التي يسببها الأدينوفيروس في الطيور إلى عدة أنواع، منها ما يصيب الكبد فيسبب الخمول والموت ومنها ما يسبب انخفاض بإنتاج البيض وتتميز بعض هذه الأمراض بأن ليس لها علاج ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. الالتهاب الكبدي الجسم ضميني : يسبب المرض ادينوفيروس الطيور(على سبيل المثال عترة تيبتون) .
الأعراض: تصاب الطيور المصابة بالخمول العام ويصبح ريشها منفوشا، وعادة تكون نسبة نفوق في الطيور في العشرة أيام الأولى 25% .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس عن طريق بيض التفريخ وانتقال العدوى افقيا من طائر الى طائر عن طريق ملامسة زرق الطيور المريضة .
التشخيص: الطيور المصابة يكون كبدها مبرقشا وتظهر عليه نقط نكرزية عديدة وصغيرة جدا وكذلك بقع نزفية ويصبح لون نخاع العظم باهتا وفي بعض الحالات وجود الانيميا المعدية ويمكن رؤية الالتهاب الجلدي الغرغريني، وتضخم الكلى ويصبح لونها باهتا والطحال يكون عادة صغيرا في الحجم تماما(ضامر) .

2. عرض استسقاء التامور والالتهاب الكبدي(HHS) : يسبب المرض فيروس ينتمي الى عائلة فيروسات الادينو في الطيور.
الأعراض: نسبة نفوق مرتفعة في الطيور المصابة .
التشخيص: الطيور المصابة يكون كبدها مبرقشا وتظهر عليه نقط نكرزية عديدة وصغيرة جدا وكذلك بقع نزفية ويصبح لون نخاع العظم باهتا وحويصلة فابريشويس من العلامات المميزة للمرض .
الوقاية : لا يوجد علاج للمرض ويمكن استخدام المضادات الحيوية لمنع العدوى البكتيرية الثانوية واحسن طريقة للتحكم هي التاكد من ان المناعة كافية ضد الامراض الاخرى المثبطة للمناعة .

3. عرض انخفاض البيض 76 : يسبب المرض فيروس ينتمي الى عائلة فيروسات الادينو في الطيور(عترة BC14 فيروس127 .
الأعراض: انخفاض في إنتاج البيض مصحوبا برداءة نوعية قشرة البيضة ، يبدو على الطيور المصابة الأنيميا ويمكن ظهور إسهال مؤقت .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل الفيروس من خلال البيض الى عدد قليل من الطيور في القطيع وتحمل هذه الطيور الفيروس حتى يصل القطيع الى وضع البيض وعندها تبدأ الطيور في افراز الفيروس وتصيب بقية الطيور في العنبر ويمكن الانتشار الافقي من خلال الفرشة الملوثة بالفيروس .
التشخيص: الاعراض تؤدي الى تشخيص عرض انخفاض البيض76 .
الوقاية : لا يوجد علاج للمرض والتحصين باللقاح الميت قبل مرحلة وضع البيض هي الطريقة الوحيدة الفعالة للتحكم في أعراض المرض .

ث‌. أمراض فيروسية متنوعة


تنقسم الأمراض الفيروسية المتنوعة إلى عدة أقسام، كالجدري والتهاب الدماغ ومرض الحويصلة. و ينتج عن هذه الأمراض غالباً الخمول وفقد الشهية ورعشة خفيفة وسريعة في الرأس والرقبة كما تعاني أيضا تعاني من وضع غير منتظم في الريش ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. جدري الدجاج : يسبب فيروس الجدري(pox) مرض جدري الدجاج.
الأعراض: ظهور بثور مرتفعة صفراء إلى بني داكن في الفم أو البلعوم أو الجلد والأرجل وتعاني الطيور المصابة من الخمول وفقد الشهية وصعوبة التنفس .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل المرض عن طريق الملامسة المباشرة من الطيور المصابة او حاملة المرض كذلك عن طريق مياه الشرب او العلف ولكن ايضا البعوض والحشرات الطائرة تنقله من طائر لاخر وتتراوح فترة الحضانة من 4 – 20 يوما .
التشخيص: اصابات الراس التي تشبه البثور خاصة في العرف وحول العينين او اصابات الغشاء المخاطي الصفراء المتجبنة في تجاويف الانف والفم ويمكن الوصول الى التشخيص الدقيق عن طريق الفحص الهستولوجي او بعزل الفيروس على اجنة بيض الدجاج .
الوقاية: من الصعب علاج الطيور المصابة ولكن التحصين باللقاح الحي هو افضل طريقة ناجحة للتحكم في المرض على المستوى البعيد .

2. مرض التهاب الدماغ والنخاع الشوكي : سبب المرض انترفيروس والذي ينتمي الى مجموعة فيروسات البيكورنا .
الأعراض: الطيور المصابة تأخذ وضع الجلوس على العرقوب و لا تقدر على الحركة ويلاحظ رعشة خفيفة وسريعة في الرأس والرقبة، كذلك انخفاض في إنتاج البيض ، ونسبة نفوق الكتاكيت المصابة طبيعيا بالمرض قد تصل إلى 75% .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل المرض بصورة رئيسية عن طريق البيض وتنتشر العدوى في المفرخ لتصيب الكتاكيت الاخرى الفاقسة حديثا وذات قابلية للعدوى وتتراوح فترة الحضانة من 5 – 14 يوما .
التشخيص: اعراض الارتعاش في المتاكيت مع انخفاض الانتاج ونسبة الفقس في امهات التربية ولكن الفحص الهستولوجي للمخ والمعدة الغدية والبنكرياس تميز المرض .
الوقاية: التحصين الوقائي لدجاج استبدال الأمهات قبل إنتاج البيض هي الطريقة الوحيدة الفعالة للتحكم في المرض .

3. مرض حويصلة فابريشوس المعدي(الجامبورو): سبب المرض هو فيروس البيرنا النوع المصلي 1 والفيروس ثابت جدا ومن الصعب ابادته من المزرعة المصابة .
الأعراض: الطيور المصابة تصاب بالكسل والخمول العام والشحوب والتجمع مع بعضها (عدم الحركة) وتكون نسبة النفوق غالبا حوالي 5-10%.
طريقة انتقال العدوى: شديد العدوى وينتشر بسهولة من طائر إلى طائر عن طريق الزرق وتعد الملابس والأدوات الملوثة وسائل نقل العدوى بين المزارع .
التشخيص: في الحالات الحادة تكون حويصلة فابريشويس متضخمة وجيلاتينية وحتى دموية ويمكن احيانا رؤية انزفة بالعضلات وبهتان في الكلى ومن خلال الفحص الهستولوجي يظهر النقص في خلايا الدم البيضاء وهو ما يؤدي الى عدم تكوين مناعة عند الطيور .
الوقاية: لا يوجد علاج متاح لمرض الجامبورو وتحصين الأمهات مع الكتاكيت الصغيرة من احسن وسائل التحكم في المرض.

4. التهاب المفاصل الفيروسي(فيروس الريو): سبب المرض هو ريوفيروس الطيور
الأعراض: الطيور المصابة تعزف عن المشي وإذا أجبرت على ذلك تعاني من ألم ورعشة عند المشي ويمكن ملاحظة ورم واضح في أوتار الساق ، وأيضا تعاني من وضع غير منتظم في الريش خاصة على الأجنحة .
طريقة انتقال العدوى: ينتشر من طائر إلى طائر عن طريق الزرق كذلك عن طريق البيض عندما تصاب قطعان الأمهات أثناء إنتاج البيض.
التشخيص: مشاكل الرجل في بدارى التسمين او امهات التسمين مصحوبة بورم في اوتار الساق او الاوتار فوق مفصل العرقوب واحيانا مصحوبة بتمزق الاوتار تشير الى الاصابة بالعدوى والفحص الهستوباثولوجي للانسجة المصابة وعزل الفيروس منها يحدد المرض .
الوقاية: لا يمكن علاج المرض بنجاح ولكن الأجسام المناعية تساعد على منع العدوى البكتيرية الثانوية وكذلك تجصين بدارى التسمين او امهات التسمين يعود بالفائدة على الطيور.

5. عرض سوء الامتصاص : مرض معقد يشمل فيروسات الريو وعوامل فيروسية وبكتيرية اخرى تؤثر على الجهاز الهضمي مما ينتج عنه اعراض وآفات سوء التغذية .
الأعراض: الطيور المصابة قد تصاب بالإسهال الذي يبدأ مبكرا ، ويظهر وضع غير منتظم في الريش، ويمكن ملاحظة كساح مبكر مع بهتان شديد في الرأس والأرجل ووجود حالة رخاوة مخية بشكل منتظم ولاين في العظام مما يسبب عرج الطيور المصابة وتأخر في النمو .
طريقة انتقال العدوى: يوجد الدليل المادي الذي يدل على ان الكائنات المسببة يمكن ان تنتقل راسيا والانتقال الافقي يبدو انه يلعب دورا في الأماكن المصابة أيضا .
التشخيص: التهابات معوية مع وجود مختويات مائية بنية ورغوية ووجود غذاء غير مهضوم في الامعاء،اصابات الغشاء المخاطي للمعدة الغدية،التهاب البنكرياس الرشحي،مسامية العظام والتهاب نخاع العظام مع تنكرز راس عظمة الفخذ .
الوقاية: لا يمكن علاج المرض والتحصين ضد مرض الريو في الأمهات يساعد على تقليل المشكل في النتاج واتباع الشروط الصحية والنظافة بكل دقة سوف يقلل من حدوث المرض .

6. الأنيميا المعدية: يسبب مرض الانيميا المعدية فيروس صغير الحجم شديد المقاومة ويعرف بفيروس انيميا الدجاج.
الأعراض: الطيور المصابة يظهر عليها تأخر في النمو كذلك يظهر عليها اصابات موضعية في الجلد وحدوث انيميا للطيور المصابة .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل راسيا من أمهات الدجاج المصابة وكذلك افقيا من طائر لآخر عن طريق المعدات والملابس الملوثة ...الخ.
التشخيص: :يمكن الاعتماد على الاعراض والعلامات التشريحية في تشخيص الطيور المصابة ويمكن عمل اختبار مصل الدم بالاجسام المناعية للفيروس كما يمكن عمل عزل الفيروس ولكن ذلك مكلف ومضيع للوقت .
الوقاية: لا يوجد علاج متاح للمرض ولكن الاجسام المناعية المأحوذة من الأمهات يمكن ان تعطي حماية وتحصين الأمهات من احسن وسائل التحكم الناجح في المرض .

ج‌. أمراض بكتيرية متنوعة

تنقسم الأمراض البكتيرية المتنوعة إلى عدة أقسام، كالتهاب الأغشية الزلالية للمفاصل المعدي وكوليرا الطيور و تيفود الدجاج. وقد لا ينتج عن هذه بعض هذه الأمراض أعراض وقد ينتج بعض الخمول وفقد الشهية و إسهال ابيض عصوي ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. التهاب الأغشية الزلالية للمفاصل المعدي : ينتقل راسيا من أمهات الدجاج المصابة من امهات مصابة ويمكن الانتقال الأفقي من طائر لطائر وعن طريق المعدات والملابس والأحذية ...الخ.
الأعراض: الطيور المصابة قد لا يظهر عليها أعراض ، والتي يظهر عليها تصاب بأعراض تنفسية خفيفة والتهاب الأكياس الهوائية والتهاب الأغشية الزلالية، ورم التهابي في مفاصل الأرجل والأجنحة.
طريقة انتقال العدوى: ينتقل راسيا من أمهات الدجاج المصابة عن طريق البيض وكذلك افقيا من طائر لآخر عن طريق المعدات والملابس الملوثة والاحذية ...الخ.
التشخيص: اختبار مصل الدم للاجسام المناعية الخاصة بالميكوبلازما سينوفي باستخدام انتيجن وكذلك وجود الاصابات الخاصة دليل على الاصابة بالميكوبلازما سينوفي.
الوقاية: يمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية بدرجات مختلفة من النجاح وكذلك يمكن التحكم في المرض عن اختبار دم دجاج الأمهات واستبعاد الطيور الإيجابية للمرض.

2. كوليرا الطيور : يسبب كوليرا الطيور بكتريا الباستر بلازمالتوسيدا .
الأعراض: تعاني الطيور المصابة من الحمول وفقد الشهية وينخفض انتاج البيض من 5-15% ويرتفع النفوق في الاصابة الحادة بالمرض وكذلك تورم الدلايات تكون علامة مميزة للاصابة بالمرض .
طريقة انتقال العدوى: غالبا ينتقل من طائر الى طائر عن طريق تلوث المياه والعليقة وكذلك القوارض تلعب دورا في في تلوث المياه والعليقة .
الوقاية: العلاج بالمضادات الحيوية والعلاجات الكيمائية المناسبة يكون ناجحا في وقف النفوق واعادة انتاج البيض ، وكذلك السيطرة على القوارض مهمم جدا لمنع حدوث العدوى.

3. مرض السالمونيلا بللورم / تيفود الدجاج : يسبب مرض البللورم بكتريا سالمونيلا بللورم ويسبب تيفود الدجاج سالمونيلا جالينيرم .
الأعراض: تعاني الطيور المصابة من اسهال ابيض عصوي مع التصاق فتجة المجمع بالمواد اللزجة وارتفاع نسبة النافق ولا تظهر الاعراض على الامهات البالغة المصابة، كذلك تعاني الطيور المصابة من تضخم الكبد والكلى ونسبة النفوق عادة مرتفعة تصل الى 25-60% .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل راسيا من أمهات الدجاج المصابة عن طريق البيض وكذلك الكتاكيت المصابة يمكن أن تعدي الكتاكيت الأخرى عن طريق الزرق والانتقال الافقي في تيفود الدجاج عن طريق الزرق الملوث وجثث الطيور النافقة والملابس الملوثة والاواني الناقلة للعدوى .
الوقاية: العلاج بالمضادات الحيوية والعلاجات الكيمائية قد لا يكون ناجحا وهو غير مرغوب من وجهة نظر استئصال المرض ومن الناحية الأكثر العملية للتحكم في المرض عن طريق استبعاد إناث الدجاج الأمهات المصابة بالمرض وهذه الإجراءات الوقائية سوف توقف انتقال المرض عن طريق البيض / والتخلص من الطيور المصابة هي افضل طريقة للتحكم في المرض .

ح‌. الأمراض الطفيلية

تنقسم الأمراض الطفيلية إلى عدة أقسام، كالكوكسيديا و مرض الرأس السوداء. و ينتج عن هذه الأمراض الخمول وفقدان الشهية وإسهال أصفر ويبهت لون العرف ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. الكوكسيديا: سببها البروتوزوا وهي طفيليات وحيدة الخلية.
الأعراض: تعاني الطيور المصابة من الخمول وفقدان الشهية ويبهت لون العرف ويكون الزرق مدمم ويمكن أن يرتفع النفوق إلى 50% ويظهر عليها نقص في الوزن وقد نرى في الطيور البياضة هبوط او توقف في إنتاج البيض .
طريقة انتقال العدوى: ينتقل المرض بين الطيور عن طريق الزرق الملوث والذي يحتوي على بويضات المرض .
الوقاية: علاج القطعان المصابة قد ينفذ باستخدام مضادات الكوكسيديا بمستوى جرعة علاجية أعلى للطيور المصابة.

2. مرض الرأس السوداء : سبب المرض طفيل اولي هيستوموناس ميلجريدز .
الأعراض: تعاني الطيور المصابة من الخمول والإسهال الأصفر وتقف أو ترقد والريش منفوش وتقتم اجزاء الرأس .
طريقة انتقال العدوى: يتم الانتقال المباشر عن طريق الماء الملوث والعليقة أو الزرق والانتقال الغير مباشر يتم عن طريق بيض الديدان .
الوقاية: العلاج باستخدام المعالجات الكيميائية يكون مؤثرا غالبا واتباع التعاليم الوقائية الصحية بدقة هي أهم الإجراءات للتحكم في المرض .

خ‌. بعض أمراض نقص الفيتامينات الهامة


تنقسم أمراض نقص الفيتامينات الهامة إلى عدة أقسام، كالريبوفلافين و فيتامين هـ و فيتامين د 3. و ينتج عن هذه الأمراض التواء في أصابع القدم مع عدم القدرة على المشي أو تقف ورأسها بين أرجلها وكذلك تضخم مفاصل الضلوع. ومن أمثلة هذا النوع من الأمراض:
1. الريبوفلافين(فيتامين ب2):
الأعراض: يظهر على الكتاكيت الصغيرة مبكرا التواء في أصابع القدم مع عدم القدرة على المشي أحيانا الاسهال .
الوقاية : إعطاء مستحضرات فيتامين ب

2. فيتامين هـ :
الأعراض: تظهر الكتاكيت الصغيرة المصابة غير قادرة على المشي وتسقط على جوانبها أو تقف ورأسها بين أرجلها.
الوقاية: إعطاء مستحضرات فيتامين هـ .

3. فيتامين د 3 :
الأعراض: تظهر الكتاكيت الصغيرة المصابة غير قادرة على الوقوف وتكون الأرجل والمناقير طرية جدا ويمكن ثنيها ، كذلك تضخم مفاصل الضلوع وتتقوس إلى الداخل وعظمة الصدر تكون غالبا ملتوية ، كذلك انخفاض في إنتاج البيض و إنتاج بيض بقشرة رقيقة .
الوقاية : إعطاء مستحضرات فيتامين 

حمى الدواجن ( الجمبرو ) 2 و طاعون الدواجن ( نيو كاسل )

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

لجمبورو(Gumboro) التهاب غدة (صرة) فابريشيوس المعدي(Infectious Bursal Disease):

   الجمبورو هو عبارة عن مرض فيروسي,شديد السريان, ينتشر بجميع أنحاء العالم, وبشكل شائع جدا, تتركز الإصابة بهذا الفيروس ضمن غدة (صرة) فابريشيوس, ما يسبب تخريب الخلايا اللمفاوية ب, مما ينتج عنه نقص مناعة الطائر. تحدث الإصابة بهذا الفيروس بشكل أساسي بالدجاج ولكن النمط المصلي 2 يصيب البط والدجاج الرومي أيضا.إن تدمير مناعة الطائر بهذا النمط من الإصابة ينتج عنة ازدياد قابلية الطيور للإصابة بالأمراض الأخرى. والضرر الأكبر للإصابة بالجامبورو تكون بالأيام الأولى من عمر الطائر (حتى عمر 4 أسابيع), ويمكن القول انه كلما حدثت الإصابة بشكل أبكر كلما كان الضرر أكبر على الجهاز المناعي للطائر.

العامل المسبب :

هو فيروس من البيرنافيرس (Birnaviridae), النمط المصلي 1 و النمط المصلي 2. تم اكتشاف الفيروس للمرة الأولى بأمريكا عام 1962تكون نسبة الإصابة عند ظهور المرض بالقطيع تقريبا من 80 إلى 100 بالمائة أما نسبة الوفيات فتتراوح بين 0 إلى 20 بالمائة ولكن ببعض الحالات تصل نسبة الوفيات إلى ما يزيد عن 60 بالمائة.

الأعراض:

 غالبا تكون واضحة على الطيور بعمر 4 إلى 6 أسابيع ويعتبر دجاج الليجهورن الأبيض أكثر حساسية للمرض من دجاج اللحم أو الدجاج البياض البني. و يجب الإشارة إلى ان المرض يلاحظ فقط بالطيور الفتية بعمر من 2 إلى 16 أسبوع وهو يرى بشكل أساسي بالدجاج. الفيروس مقاوم للظروف الخارجية كما انه مقاوم للعوامل الكيميائية والفيزيائية.غالبا تحدث العدوى عن طريق الفم (طعام ملوث بالفيروس, مياه ملوثة, الزرق) ولكم من الممكن أن تتم العدوى عن طريق الجهاز التنفسي أو التناسلي. مدة الحضانة تتراوح بين 2 إلى 3 أيام. ويعتبر الجمبورو من الأمراض شديدة السراية (معدي بشكل كبير). من الممكن ان يبقى الفيروس ضمن الفرشة لمدة 8 أسابيع بكامل حيويته. مع العلم ان الطيور المصابة بالمرض تطرح كميات كبيرة من الفيروس لمدة 2 أسبوع بعد الإصابة.

تضخم الجراب

alt

 

انتفاش الريش والخمول

alt

 

اصابة الكلى والجراب

alt

 

النزف بين المعدتين

alt

 

alt

alt

alt

 

النيوكاسل :

النيوكاسل مرض فيروسي سريع الانتشار يؤدي الى خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة لارتفاع النفوق و انخفاض الإنتاج .... و هو منتشر في معظم دول العالم و تختلف ضراوته من بلد إلى أخر . كما أن المرض تزيد ضراوته و خطورته عند التربية المكثفة في المزارع الكبيرة العدد

الطيور المعرضة للعدوى:

الدجاج أكثر الطيور معرضة للعدوى ... و هو يصاب بالمرض في جميع الأعمار.

الرومي يصاب بالمرض و يؤدي الى نفوق مرتفع في الأعمار الصغيرة و تقل ضراوة المرض في الأعمار الكبيرة .

الطيور المائية ( البط و الإوز ) تقاوم العدوى و لكنها تحمل الفيروس و لا تظهر عليها الأعراض . و يمكنها أن تنقل المرض إلى الدجاج و الرومي .

الحمام يمكنه أن يقاوم العدوى كذلك و لكن بالعدوى الصناعية بالفيروس الضاري للمرض تظهر عليه أعراض العرج و الإسهال . و يموت في ظرف 6-10 أيام . و لذلك يستعمل الحمام معمليا في تشخيص العترات الضارية لفيروس النيوكاسل .

الطيور البرية و فصائل السمان و الببغاء و الكناري و العصافير يمكنها أن تحمل الفيروس و بعض الأنواع منها تظهر عليه بعض أعراض المرض تحت الظروف الغير عادية . و لذلك تعتبر الطيور البرية و المهاجرة كمخزن و مصدر العدوى و يلزم وقاية الدجاج و الرومي منها .

الإنسان حينما يتعرض لفيروس النيوكاسل تظهر عليه أعراض الصداع و التهاب العين و الجفون .

الفيروس المسبب و خصائصه :

  • فيروس النيوكاسل نوع من فيروسات البارامكسوفيروس Paramyxovirus و هي من حيث تصنفيها سيرولوجيا تتكون من 9 أنواع و يمثل فيروس النيوكاسل النوع الأول

  • يتراوح حجم الفيروس بين 120-300 نانومتر ( نانو متر = 1:1000 من المليمتر ) و هو عادة في حدود 180 نانوميتر .

  • الفيروس من مجموعات الفيروسات التي تتكون من حامض الرايبونيوكليك RNA و هو محاط بغلاف يحتوي على الهيم أجلوتنين Hemagglutinin .

  • يمتاز الفيروس بخاصية التلازن أو الالتصاق بكريات الدم الحمراء hemagglutination و تستعمل هذه الخاصية في اختيار التلازنHA  كما أن خاصية التلازن هذه يمنع حدوثها تواجد الأجسام المناعية في سيروم الدم و تستعمل هذه الخاصية في الكشف على الأجسام المناعية في الدم و ذلك في اختبار منع التلازن : HI

  • يحتوي فيروس النيوكاسل على انزيم هيموليسين hemolysin و هي قادرة على تحليل كرات الدم الحمراء .

  • يوجد فيروس المرض في الطيور المصابة بتركيز كبير في المخ و الرئتين و الغشاء المخاطي المبطن للقصبة الهوائية و الأكياس الهوائية ... و كذلك في الطحال و النخاع العظمي .

  • الفيروس يتأثر بالحرارة العالية ... فعند درجة حرارة 100 درجة م يقتل الفيروس في ظرف دقيقة واحدة ... و عند درجة 50 درجة مئوية يقتل في ظرف بضعة دقائق . ... و في درجة الحرارة 37 م في ظرف بضعة ساعات ... أما عند درجة حرارة 8 م فيحتفظ الفيروس بحيويته مدة تتراوح بين 12 - 14 شهرا ... في التبريد العميق يبقى الفيروس بحيويته بضعة سنوات . و يجب مرعاة ذلك عند حفظ اللقاح .

  • إذا ذبحت الطيور المصابة و حفظت في الثلاجة فإن فيروس المرض يمكنه أن يعيش على جلد الدواجن المذبوحة أو داخل أجهزتها لمدة 3 شهور إذا كانت درجة حرارة الثلاجة في حدود صفر مئوية و لمدة عشرة شهور إذا كانت درجة الحرارة 20 م ..

  • الفيروس يتأثر سريعا بالأشعة فوق البنفسجية و تقتله بسرعة و لذلك فإن أشعة الشمس تكفي لتطهير الأماكن التي يتعرض لها الفيروس أو مخلفات الطيور المريضة .... كما يراعى عدم تعريض اللقاح لأشعة الشمس حيث يمكنها قتل فيروس اللقاح في ظرف 15 دقيقة .

  • الفورمالين و الفينول و البيتابروبيرلاكتون bpl بتركيزات محدودة تعمل على قتل الفيروس و فقد حيويته و لكن مع بقاء الصفات الانتيجينية للفيروس التي تمكنه من تكوين الأجسام المناعية و هي أساس نظرية تحضير اللقاحات الميتة .

  • مدة الحضانة في المتوسط من 5 - 7 أيام و تتراوح بين 2 - 14 يوم .

 

أشكال الفيروس:

 

هناك 5 أشكال للفيروس تختلف حسب الضراوة و قد أعطيت لها أسماء مكتشفها .

  1. دولي doyle form و قد شخصت عام 1926 و هي العترة الاحشائية الشديدة الضراوة و تسمى ب
    velogenic viscerotropic n d > virus - vvnd
  2. beach form و مشخصة عام 1942 و هي العترة التنفسية الضارية .
  3. baudette form و مشخصة عام 1946 و هي تتميز بالاعرض التنفسية و العصبية ... و لكنها تعتبر عترة متوسطة الضراوة .
  4. hitchener form و مشخصة عام 1948 .. و هي عترة ضعيفة و هي تسبب اعراض غير واضحة و لكنها لا تحدث نفوق و تستعمل كالقاح .
  5. lancaster و هي مشخصة عام 1981 و هي ضعيفة و لا تحدث أي أعلااض أو نفوق .

ضراوة الفيروس :

تعتمد ضراوة الفيروس على العترة و الحرعة و طريقة الدخول و عمر الطائر طبعا :-

كلما كان الطائر صغيرا كلما كان ازادت ضراوة الفيروس .

كلما كانت درجات الحرارة مرتفعة (( الجوية )) زادت ظهور الاعراض العصبية أكثر من الاعراض الاخرى .

بعض العترات الضارية يمكنها أن تسبب قتل الدجاج بعد دخول أعداد قليلة .... و هناك عترات أخرى يحتاج الطائر الى ملايين الوحدات لاحداث العدوى .

اذا دخل الفيروس عن طريق الجهاز التنفسي و هو طريقة العدوى الطبيعية . فإن الاعراض التنفسية تكون هي الغالبة , و هي التي تبدأ بعا الاعراض المرضية ... و لكن الحقن في العضل أو العرق فإن الاعراض العصبية تظهر عليه أولا .... و قد لا تظهر الاعراض التنفسية علما بأن الطائر يموت في ضروف 2-3 أيام .

المدخل الطبيعي للفيروس يكون عن طريق الجهاز التنفسي و لكن اذا كانت الجرعة التي يتعرض لها الطائر من الفيروس كبيرة يدخل كذلك عن طريق الجهاز الهضمي حيث يتكاثر بشدة خصوصا في منطقة الانثى عشر ثم يسري بعد ذلك خلال الاوعية الدموية التي تتصل بالامعاء ليسري في الجسم محدثا حالة من الفيريميا حيث يصل الفيروس الى معظم أجزاء الجسم و يصل في النهاية الى المخ حيث يحدث تغيرات مرضية و تلف لانسجة المخ يصحبها بعد ذلك الاعراض العصبية المعروفة للمرض .

العترات الضعيفة الغير ضارية التي تستعمل كلقاح مثل عترة هتشنر و لاسوتا تتكاثر بسرعة على الاعشية المخاطية للجهاز التنفسي ... و لكن تكاثرها ينحصر في أماكن دخولها مهما زادت الجرعة .... كما أنه من صفات العترات الضعيفة للفيروس عدم إحداث تغيرات مرضية للخلايا المصابة على عكس ما يحدث في العترات الضارية .

 

 

تحديد ضراوة الفيروس:

 

يمكن قياس ضراوة عترات فيروس النيوكاسل بعدة طرق منها :-

حقن عينة الفيروس في جنين بيضة مفرخة لمدة 10 أيام , فنجد أن العترات الضارية يمكنها أن تقتل الجنين المفرخ في ظرف 50 ساعة و العترات متوسطة الضراوة تقتلها في ظرف 70 ساعة أما العترات الضعيفة فيموت الجنين في ظرف 100 - 140 ساعة و يسمى ذلك معدل زمن النفوق mean death time mdt .

يحقن عينة الفيروس في مخ كتاكيت عمر يوم ثم يلاحظ الكتاكيت لمدة 10 أيام و يسجل النفوق أو الأعراض المرضية و هناك معامل يسمى معامل العدوى المخية icpi plindex و يعتبر معامل 1.7 - 2 للعترة الضارية و 0.8 للعترات متوسطة الضراوة و 0.2 - 0.5 للعترات الضعيفة التي تستعمل كلقاح مثل الهتشنر و اللاسوتا .

تحقن عينة فيروس في وريد كتاكيت في عمر 8 أسابيع فيلاحظ ام خذا الاختبار أنه لا يحدث نفوق بالنسبة للعترات الضعيفة و المتوسطة الضراوة ... و لكنه في حالة العترات الضارية يحدث النفوق في 70 - 100 % من الطيور المحقونة و يسمى هذا الاختبار ivpi .

 

 

أنواع فيروس النيوكاسل:

 

خلق الله سبحانه و تعالى 3 عترات مختلفة الضراوة للفيروس و هي العترة الضعيفة و المتوسطة و القوية طبقا لما يلي :-

أ) العترة الضعيفة lentogenic

و هي لا تحدث أعراض مرضية و تستعمل كلقاح حي لتحصين الطيور مثل عترة هتشنر و عترة لاسوتا .. و إذا حقنت هذه العترة في جنين البيض فانه يموت بعد 110 ساعة في المتوسط ... و اذا حقنت في مخ كتاكيت عمر يوم فإن معامل العدوى المخية تكون أقل من 0.5 .

ب) العترة متوسطة الضراوة mesogentic strian :

و قد تحدث أعراض مرضية طفيفة جدا في الطيور المعرضة للمرض و اذا حقنت هذه العترة في جنين البيض فانه يموت بعد 72 ساعة ... و معامل العدوى المخية يكون 1- 1.5 ..... و تستعمل العترات المتوسطة الضراوة في صناعة اللقاحات .. و هي إما عترة مصنوعة من أوبئة حقيقة طبيعية مثل عترة رواكين أو محظرة معمليا بإستضعاف العترات الضارية ثل عترة كوماروف او كتزور .

جـ ) العترة الضارية velogenic strain

و هي العترة التي تحدث العدوى و تسبب النفوق المرتفع و تسبب في ظهور الوباء ..... و هناك 3 أنواع من العترات الضارية تسمى تبعا للمكان الذي تتوالد فيه و تهاجمه محدثة أعراض مرضية مميزة و هي :-

  1. النوع العصبي neurotropic velogenic ndv
    و يميل الفيروس الى اصابة الجهاز العصبي و يؤدي الى ظهور الآعراض العصبية المميزة لمرض النيوكاسل و الاصابة بالنوع العصبي للفيروس و يكون في حالات الاصابة الحادة و تحت الحادة .
  2. النوع التنفسي pneumotropic velogenic ndv
    و فيه يميل الفيروس الى اصابة الحنجرة و القصبة الهوائية و باقي الجهاز التنفسي و يصاب الطائر بمتاعب تنفسية ... و تظهر الاصابة التنفسية في الحالات تحت الحادة و الخفيفة .
    قد تظهر الاصابة التنفسية لفترة قصيرة جدا و يتبعها الإصابة الاحشائية أو العصبية
  3. النوع الإحشائي :-
    Vescerotropic velogenic ndv
    و فيه يميل الفيروس الى التوالد في الأمعاء و خاصة الاثنى عشر و المعدة الغدية بشكل خطير , و يعتبر اشد الأنواع ضراوة و يظهر في الحالات الحادة و تحت الحادة .... وقد ينفق الطائر بدون ظهور أعراض واضحة .. و قد ظهر هذا الفيروس منذ 1974 في بعض الدول العربية .

و قد يصيب الطائر أكثر من نوع من الفيروسات الضارية في نفس الوقت و يكون احد الأعراض طاغيا على الأخر تبعا لضراوة نوع الفيروس الذي يصيب الطائر .

 

 

طرق نقل العدوى و إنتشارها:

 

الدواجن المصابة النيوكاسل تفرز الفيروس الضاري مع الزرقو إفرارزات الأنف طول فترة ظهور الأعراض و بعد إنخفاض النفوق و لمدة 3 - 4 أسابيع بعدها .. و هناك بعض الحالات التي بقيت فيها الطيور الشابق إصابتها تفرز الفيروس لعدة شهور على الرغم من عدم ظهور أعراض بها ,كما أن الطيور التي نفقت بعد ظهور الأعراض و تركت في الحظيرة يمكن أن تكون مصدرا للعدوى الى أن يتم إزالتها من العنبر . وتنتقل العدوى بالهواء الذي يمكنه أن يحمل فيروس المرض مسافات تصل الى 1-2 كيلو متر اذا كانت منطقة التربية بها رياح شديدة , و يمكن للنسيم العادي نقل الفيروس لمسافات تصل الى 50 مترا .

داخل العنابر المصابة تنتقل العدوى من طائر الى اخر عن طريق الهواء , و تزداد ضراوة العدوى و انتقالها اذا كانت هناك مراوح شديدة أو إذا اثير الغبار ( نتيجة الى تقليب الفرشة أو نقلها ) حيث أن ذرات الغبار تنقل معها الفيروس المتناثر على الفرشة لتستنشقه الطيور السليمة .

يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق أدوات التربية الملوثة بمخلفات الطيور المصابة ( المعالف و المساقي و البياضات و الدفايات و أجولة العليقة ) ... و تزيد الخطورة عندما يتم نقل هذه الادوات الى مزارع و حضائر أخرى سليمة لإستعمالها ... كما أن أقفاص الطيور و العربات التي سبق نقل الطيور المريضة بها تساعد على نشر المرض بين المزارع .

يمكن ظهور المرض اذا استعملت عليقة باقية من دفعة سابقة مصابة بالنيوكاسل ... او إذا نقلت عليقة لإستعمالها من مزرعة مصابة الى مزرعة أخرى ... أو تلوث مكونات العليقة بالمرض .

الإنسان ناقل للعدوى الى المزارع السليمة ... و يتمثل ذلك في التجار .. و كذلك في المشرفين الفنيين الذين ينتقلون بين المزارع للإشراف عليها و تحصينها .. أو العمال الذين يعملون في نفس المزرعة و يربون الدجاج في مزارعهم أو بيوتهم الخاصة القريبة من مكان مصاب بالمرض.

الطيور البرية و الفئران ممكن أن تنقل المرض لمسافات طويلة و بعيدة .

مخلفات العنابر المصابة مثل الريش و السباخ و يمكن أن تتناثر حول العنبر بعد تطهيره داخليا و تبقى مصدرا لعدوى قطيع أخر .. و لذلك يفضل مرور 2-4 أسابيع بين كل قطيعين من الطيور التي تربى في العنابر حتى يمكن ضمان قتل هذه النخلوقات بإشعة الشمس .

في حالات الاوبئة الشديدة تنفق أعداد كبيرة من الطيور يصعب التخلص منها بالحرق أو الدفن و تبقى أكوام من الجثث حول العنبر أو حول جور دفن لنافق مما يسمح للحيونات البرية و الكلاب و الفئران بإستهلاكها و نقل العدوى الى مزرعة جديدة .

اذا ذبحت الطيور المصابة و ألقي بأمعائها للكلاب و القطط فإن هذه الحيوانات تفرز فيروس المرض لمدة 3-4 أيام متتالية بعد إستهلاك هذه المخلفات المصابة و يكون هناك خطورة اذا وصلت افوازات هذه الحيوانات الى أماكن الدواجن و عليقتها

يمكن أن ينتقل فيروس المرض خلال الدواجن المذبوحة المجمدة من بلد الى أخر و يمكن أن تظهر عترات شديدة الضراوة في مناطق جديدة خلال هذه الطيور المجمدة المستوردة

لا ينتقل فيروس النيوكاسل خلال بيض التفريخ .. و لكن يمكن أن يحدث العدوى من خلال معامل التفريخ اذا كسرت بيضة مصابة أو اذا كانت قشرة البيض ملوثة بمخلفات الطيور المصابة .. و يمكن لفيروس النيوكاسل المتواجد في المفرخات مهاجمة الكتاكيت الفاقسة ... ولكن نظرا لأن معظم الكتاكيت الفاقسة تحتوي على أجسام مناعية من الأمهات المحصنة فإن هذه الكتاكيت لا تصاب بالمرض .. و لكن في كثير من الأحوال يحدث أن يوجد في بعض القطعان بعض كتاكيت فاقسة لا تحتوي على أجسام مناعية أو يكون بها مستوى منخفض جدا من مناعة الأم . فيمكن لفيروس المرض مهاجمة هذه الكتاكيت و تظهر بها العدوى في عمر أسبوع .. و لكن هذه العدوى تكون فردية و في بعض الأحوال لا يلاحظها المربي ... و تبقي العدوى في القطيع إلى أن تنخفض المناعة المنقولة من الأم تدريجيا في باقي أفراد القطيع ليبدأ ظهور المرض في القطيع ( بين 17-21يوم ) و يكون معدل النفوق مرتفعا ...و على ذلك فإن كانت المناعة المنقولة من الأمهات عالمية بالقطيع فإن تأثير العدوى عن طريق المفرخات يكون محدودا أو معدوما .

قد ينتقل الفيروس خلال اللقاحات الملوثة بالفيروس الضاري... ولذلك بفضل استعمال لقاحات محضرة من بيض ناتج من مزرعة خالية من جميع الأمراض النوعية للدواجن .

 

 

الأعراض:

 

أولا في الصيصان ( الكتاكيت )  :

  1. تظهر الأعراض بصورة شديدة على الكتاكيت المصابة و تزداد حدة الأعراض كلما صغر عمر الطيور أو اذا لم يكن قد سبق تحصينها أو كانت المناعة المنقولة من الأمهات محدودة أو معدومة .
  2. يبدأ ظهور الأعراض في الكتاكيت على شكل خمول و التجمع في جوانب الحظيرة أو التجمع حول مصادر الحرارة و عدم القدرة على الحركة و الإمتناع عن الأكل , حيث ينخفض استهلاك العليقة الى النصف تقريبا ... ثم تبقي الطيور في اغفاءة طويلة و يجف ريشها و ينتفش و يظهر اسهال مائي أخضر اللون .
  3. تبدأ الأعراض التنفسية في الطيور على شكل صعوبة التنفس و حشرجة في الصوت و تزداد حدة الأعراض ليلا.
  4. الأعراض العصبية تتبع الأعراض التنفسية في الظهور على شكل شلل في أحد الارجل أو كلاهما .. و ارتعاشات عصبية أو دوران الطائر حول نفسه ... ثم يقع أو تنثني رقبته الى الخلف أو الأمام أو الجانب
  5. اذا كانت الأصابة بالعترة الاحشائية للضارية فان الأعراض تبدأ على شكل خمول ثم تلتهب أعين الطائر المصاب و تظهر افرازات بالعين و الأنف ثم يرقد الطائر على الأرض بدون حراك و يموت في ظرف بضعة ساعات بدون أن يهزل .
  6. يبدأ النفوق بعض ظهور الأعراض مباشرة ... و يتراوح 5- 100% حسب ضراوة العدوى و درجة مناعة القطيع و الحالة العامة للطيور و أثر العوامل المضعفة الأخرى .. و يمتد النفوق 7-10 يوم و يبلغ قمته بعد3 أيام من بداية النفوق ثم ينخفض تدريجيا .

 

 

ثانيا - في الطيور البالغة:

 

  1. في حالة اصابة قطيع بالغ لم يسبق تحصينه فإن الأعراض التنفسية تكون شديدة , و تشابه الأعراض التي تظهر على الكتاكيت ... أما في حالة اصابة قطيع سبق تحصينه فإن الأعراض تكون أقل وضوحا حتى أنه قد يتشابه في الأعراض مع بعض الأمراض التنفسية الأخرى و خصوصا مرض الالتهاب الشعبي المعدي .
  2. ينخفض انتاج البيض انخفاضا يتراوح بين 20-50 % و قد ينقطع نهائيا و يصغر حجمه , و ينتج أعداد كبيرة من البيض بدون قشرة ( برشت ) أو تكون القشرة هشة و متغيرة الشكل و يضمحل أو يختل الفراغ الهوائي أو يتحرك على شكل فقاعات هوائية كما يقل نسبة البياض و يصبح مائي و يصبح الصفار فاتح اللون .
  3. النفوق لا يكون مرتفعا و يتراوح بين 5 - 20 % اثناء فترة ظهور الأعراض المرضية , و بعد هذه الفترة و لمدة عدة أسابيع تالية يزداد معدل النفوق في القطيع عن المعدل الطبيعي و لا يكون السبب المباشر للنفوق هو مرض النيوكاسل و لكن يكون بسبب أحد الأمراض الأخرى التي تظهر نتيجة لضعف الطائر و انهاكه .
  4. بعد انتهاء العدوى يظل انتاج البيض منخفضا مدة تتراوح بين 4-8 أسبوع حتى يعاود الارتفاع و تتحسن صفات القشرة وحجم البيض تدريجيا . و لكنه لا يصل الى معدل الإنتاج القياسي للطيور التي لم تصاب بالمرض .

 

 

التشريح:

 

في حالة الاصابة فوق الحادة peracute فانه من الصعوبة مشاهدة الأعراض التشريحية في الطيور النافقة في الآيام الأولى للمرض ... ولكن بتقدم المرض تصبح الأعراض ظاهرة في كثيرمن الأجهزة .. و الأعراض التشريحية المميزة هي :

  1. التهابات شديدة في الحنجرة و القصبة الهوائية مع وجود افرازات مخاطية في القصبة الهوائية و هي التي تسبب صعوبة التنفس و الحشرجة .
  2. على امتداد الأمعاء و خصوصا في منطقة الاثنى عشر تظهر بقع نزفية أو مناطق متنكرزة أو تقرحات و هي أهم الأعراض التشريحية التي يجب أن يتجه اليها النظر و التي تبدأ في الظهور مع بداية المرص و خصوصا عند الاصابة بالعترة الاحشائية الضارية .
  3. في الحالات المتأخرة من المرض تظهر بقع نزفية على المعدة الغدية proventriculus و قد تمتد في بعض الأحيان فتشمل الجدران الداخلية القونصة ... كما تظهر التهابات في لوزتي الأعورين coecal toncil و هذا العرض يظهر مبكرا مع ظهوره بعد انتهاء المرض طويلة و في نهاية تتحول هذه الالتهابات الى تقرحات تظهر على شكل بقع أو زراير مستديرة .
  4. تظهر في بعض الأحيان نقط نزفية على القلب و المساريق mesentry و على كثير من الأغشية السيروزية .
  5. تتضخم جدران الأكياس الهوائية و تتغيش .. و بعد انتهاء العدوى يكثر ظهور حاللات الاصابة بالمرض التنفسي المزمن crd و تمتلئ الأكياس الهوائية بترسيبات فبرينية أو أجسام متجبنة .
  6. تحتقن الأجهزة الحيوية بالجسم و خصوصا الكلى و الكبد و الطحال .
  7. في الطيور البالغة يلتهب المبيض و قناة التهابا شديدا و يتوقف المبيض عن النمو و انتاج البويضات ... كما يظهر ضامرا في بعض الطيور ... و هذا يفسر سبب انخفاض انتاج البيض و تشوه القشرة أثناء المرض .

 

 

تشخــــيص المرض:

 

أولا التشخيص الحقلي :

من الأهمية بمكان تشخيص مرض النيوكاسل في وقت مبكر حتى يمكن اتخاذ الاجراءات اللازمة للمقاومة .. و نظرا لأن التشخيص المعلمي يستلزم على أقل تقدير يومين أو ثلاثة فان هذه المدة وحدها تكفي لتفشي المرض بدرجة تقصر عنها اجراءات المقاومة ...ولذلك فإنه يلزم الاعتماد على التشخيص الحقلي المبكر في المزرعة نفسها اعتمادا على الأعراض و على الصفة التشريحية السابقة الاشارة اليها و كذلك على بعض خصائص وصفات المرض و بعض الملابسات التي تصاحبه .. و يمكن في هذا المجال مراعاة الآتي في حالة ظهور أي أعراض تشكك في وجود المرض :

  1. عمر القطيع : كلما صغر عمر القطيع زادت حدة المرض و ظهرت الأعراض بوضوح و زاد و معدل النفوق
  2. حالة المناعة : يجب مراعاة أخر تحصين تم بالقطيع و المناعة المتوقعة بعد التحصين .
  3. اللقاح المستعمل: يجب التأكد معمليا من فاعلية اللقاح المستعمل في آخر تحصين للقطيع .
  4. مدة الحضانة : في حدود 5-7 يوم و في القطعان البالغة قد تمتد الى مدة أسبوعين ... و لذلك يتوقع ظهور المرض في حدود هذه المدة بعد ظهوره في مكان قريب في مكان التربية ... كما يلاحظ انخفاض ظاهر في معدل استهلاك العليقة .
  5. معدل النفوق : تراقب بيانات النفوق منذ بدء ظهور الأعراض ... و لمرض النيوكاسل منحني للنفوق مميز و مشخص للمرض فهو يمتد من 7-10 أيام و يبلغ قمته بعد حوالي 3-5 يوم من بدايته ثم ينخفض تدريجيا .
  6. معدل استهلاك العليقة : أول اعراض المرض عند ظهوره هو انخفاض في معدل الاستهلاك اليومي للعليقة و عدم اقبال الطيور على المعالف و بقائها متجمعة في الاركان ... و كلما اشتد المرض كلما قل الاقبال على العليقة .
  7. تطور الأعراض : يظهر المرض بنظام ثابت متدرج يبدأ بانخفاض استهلاك العليقة ثم ظهور الأعراض التنفسية ثم ظهور إسهال مائي أخضر و تعم الاعراض العصبية و ذلك مدى أسبوع واحد .
  8. معدل إنتاج البيض : في القطعان البياضة ينخفض إنتاج البيض فجأة و بنسبة كبيرة و تظهر تشوهات على قشرة البيضة و أعداد كبيرة من البيض البروشت .
  9. مدى تنفيذ الاشتراطات الصحية : إذا لم يتم تنفيذ الاشتراطات الصحية بدقة يجعل ظهور المرض متوقعا في القطيع .

 

 

ثانيا - التشخيص المخبري  :

 

التشخيص الحقلي يجب أن يؤكد بالتشخيص المخبري حتى يمكن ألجزم بوجود المرض ... و يجب ارسال عينات بصفة دورية أو حين ظهور الأعراض الى معمل موثوق به لاجراء الفحوص المعملية التي تتم على النحو التالي :

  1. تؤخذ عينة من المخ و الطحال و الرئة و القصبة الهوائية و تعامل بالبنسيلين و الاستربتومايسين .
  2. يحقن 0.2 سم2 من هذا المحلول في جنين بيضة فرخة مدة 9 - 10 يوم فاذا مات الجنين في مدة 2-4 يفحص الفيروس الموجود في السوائل الجنينية للبيضة باتباع اختبار التلازن الدموي h.a فاذا كانت النتيجة ايجابية دل ذلك على وجود فيروس المرض .
    ولزيادة التأكد يمكن أن تجري الاختبارات الآتية :
    (أ) تحقن كتاكيت معرضة للعدوى بحلول الفيروس المستحضر من العينة , ففي الحالات الايجابية تظهر الأعراض عليها في ظرف خمسة أيام .
    (ب) يحقن الحمام بالمحلول فتظهر عليه الأعراض في ظرف أربعة أيام على شكل عرج أو شلل بالأرجل و يموت في ظرف 10 يوم في حالة وجود الفيروس الضاري للمرض .
  3. يعمل اختبار تعادل السيرم باستخدام سيرم ايجابي معروف و الحقن في البيض المفرخ .
  4. عمل اختبار ترسيب الاجار باستخدام سيرم ايجابي معروف
  5. استخدام الميكروسكوب الفلورسنتي بعد صبغ عينات من الأجهزة المصابة و فحصها ميكروسكوبيا و هي طريقة سريعة للتشخيص .
  6. يمكن عمل اختبار منع التلازن الدموي h.l ... فإذا كان الارتفاع في القوة العيارية titer ارتفاعات شديدا فإن ذلك يدل على الإصابة بالعدوى .

 

النزف وازرقاق العرف ..

alt

 

 

توذم الجيوب....

alt

 

 

النزف في الجفن الثالث.....

alt

 

توضعات فيبرينية في الجيوب والاغشية المخاطية بالشكل التنفسي..

alt

 

النزف في كامل الرغامى وبشكل نقطي في الشكل التنفسي ....

alt

 

 

تضخم ونزف في لوزتي الاعورين بالشكل الهضمي ...

alt

 

alt

 

كيف تقى نفسك من طاعون الدواجن ( نيو كاسل ) ؟ 1

التصنيف العام التعقيبات (0) إضافة تعليق   

تعريف المرض:

مرض حموي, سريع الانتشار, يؤدي إلى خسائر اقتصادية كبيرة, نتيجــــــــــــــــة
لارتفاع النفوق, أو انخفاض الإنتاج, وهو منتشر بمعظم دول العالم.
وللمرض عدة أشكال: الشكل التنفسي, العصبي, التناسلي, والشكل المعــــــــــوي.

العامل المسبب:

حمة النيوكاسل التي تنتمي لعائلة الحمات نظيرة المخاطية Para myxovirus,
وهي تحوي على RNAوحيد السلسلة, تمتاز الحمة بأنها تسبب تلزن كريــــــات الدم لجميع أنواع الحيوانات .

للحمة ثلاثة عترات
1- عتره شديدة الفوعة : تصيب معظم أنواع الطيور، وبمعظم الأعمار، وتــــؤدي
إلى نسبة نفوق مرتفعة، حيث يأخذ المرض صورة التسمم الدموي.
2- عتره متوسطة الفوعة: تصيب الطيور الفتية إصابة متوسطة،
تستخدم لصناعة ( اللقاحات الزيتية ). أهمها عتره:Kamarov
3- عتره ضعيفة الضراوة: تصيب الصيصان ذات المناعة الأمية المنخفضـــــــــة،
مسببة ظهور أعراض تنفسية بسيطة.
تستخدم لصناعة اللقاحات الحية أهمها: عتره B1—Lasota.

مقاومة الحمة بالوسط الخارجي
تتأثر الحمة بالحرارة العالية وا لمعقمات القوية ( الفورمالين-الفينول ) بتراكـيـــز
عالية محددة.
تعد مقاومة الحمة عالية بالوسط الخارجي حيث يبقى محتفظ بقدرتها على إحداث
العدوى لعدة أشهر بدرجة حرارة الحظيرة ( 25 ).

طرق انتقال العدوى وانتشارها:

تعتبر الطيور المصابة مصدر العدوى، حيث تطرح العامل المسبب عن طريـــــق :

الزرق و الإفرازات الأنفية طوال فترة ظهور الأعراض، ويمكن للطيـــور التي هي

بحالة النقاهة أ ن تطرح ا لعامل المسبب في بعض الحالات.

كذلك فان الطيور الحاملة للمرض بشكل كامن تعتبر أخطر مصدر للعدوى.

ويمكن للعدوى أ ن تنتقل لمسافات طويلة بواسطة ا لهواء وأدوات التربية الملوثة
بمخلفات الطيور المصابة( معالف –مشارب ).
وأيضا تنتقل عن طريق الإنسان والزوار وسيارات الشحن الناقلة للطيور, وعــــن
طريق الفئران والطيور البرية وذلك لمسافات طويلة جدا.
ولكن لا تنتقل العدوى عن طريق بيض التفريخ بسبب موت الجنين داخل البيضـــة
قبل الفقس. ولكن يمكن انتقالها بعد فقس الصوص عن طريق تماسه مع قشـــــرة
البيض الملوث بالعامل المسبب.

الأعراض الرئيسية:
فترة الحضانة( 5-7) يوم بالشكل الحاد :
تظهر الأعراض بصورة شديدة حادة على الصيصان الصغيرة المصابة, وتـــــزداد
الأعراض حدة كلما صغر عمر الطيور خاصة إذا كانت المناعة الأمية ضعـيفة، أ و
إذا لم يكن قد سبق و حصنت هذه الطيور باللقاح المناسب .
عادة يظهر المرض بالطيور بالشكل الحاد الشديد بعمر( 35-21 )اليوم الأولى من العمر، وبعد ( 35 )اليوم الأولى يظهر المرض بصورة أقل وأخف حدة.
و بالصورة النموذجية للمرض تكون الأعراض على الشكل التالـــــــــــــــــــــــي:
بالبداية تظهرأعراض عامة على شكل خمول–وعدم القدرة على الحركــــــــــــــة-
والتجمع في جوانب الحظيرة أو حول مصادر الحرارة-وقلة الشهية حيث ينخفـض
استهلاك العلف ويظهر انتفاش الريش على الطيور-ويظهر إسهال مائي أخضـر .
وبعد ذلك تظهر الأعراض المميزة للمرض وهي
-1الأعراض التنفسية: على شكل صعوبة في التنفس، وحشرجة في الصــــــــوت
وتظهر هذه الأعراض بشكل واضح خلال الليل.
-2 الأعراض العصبية: تتبع الأعراض التنفسية بالظهور على شكل شلل بأحـــــــد
الأرجل أو كلاهما, وشلل بالأجنحة, والتواء العنق للخـــلف،
ويلاحظ ارتعاشات عصبية, ودوران الطائر حول نفسه .




ملاحظة تبلغ نسبة النفوق بينا (50-100%(
- يلاحظ النفوق غالبا باليوم (7 - 10 ) ويبلغ قمته بعد ( 3 ) يوم من بدايـــــــة
النفوق ثم ينخفض تدريجي
.ا لصفة التشريحية :

يلاحظ احتقان و التهاب شديدين بالحنجرة والقصابات والرئة، مع وجود إفـرا زات
مخاطية في القصبات الهوائية وهي التي تسبب صعوبة التنفس والحشرجـــــــة ،
ويمكن ملاحظة بقع نزفيه أو مناطق متنكرزة أو تقرحات مستديرة على إمـــــتداد
الغشاء المصلي للأمعاء.
في الحالات المتأخرة من المرض يظهر النزف النقطي على قمة حلمات الــــــمعدة
الغدية،ويلاحظ نزف وثاكلات متنكرزة تحت الغشاء الكيتيني للمعدة العضليـــــــــة.

وكذلك يمكن مشاهدة نزف في لوزتي الأعورين، وهذا العرض يظهر مبكراً مــــــع
ظهور المرض، ويستمر ظهوره بعد انتهاء المرض بمدة طويلة.

وفي النهاية تتحول هذه النزوفات إلى التهابات وتقرحات تظهر على شكل بقـــــــع
مستديرة.



تشخيص المرض:

التشخيص الحقلي : يعتمد التشخيص الحقلي على: الأعراض المشـــــــاهـدة،
وإجراء الصفة التشريحية على الطيور المصابة و الطيور النافقة حديثا.
التشخيص المخبري: بعد الاشتباه بالمرض عيانيا يتم إرسال عينات (مسحات
من الحنجرة و الرغامى أو فتحة المجمع أو أنسجة الرئة والكب والطحـــــــال
والدماغ والأمعاء والدم)إلى المخبر لاجراء الاختبارات التاليــــــــــــــــــــــة :
1- حقن أجنة الطيور S.P.F.
2- الزرع النسيجي على المزارع النسيجية C.P الدجاجية المنشاء.
3- إجراء العدوى الصناعية(التجريبية ).
4- الاختبارات المصلية :اختبار التراص الد مــــــــــــوي H.T
: اختبار منع التراص الد مـــــوي H.I.T
: اختبارالترسيب بالآجار الهلامي G.A.T
: الاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزا A.L.E.Z.A
: اختبار التعادل الحمــــــــــــــوي N.T : اختبارالأجسام الومضانيــــــــــة I.F.A.T
التشخيص التفريقي:يجب تفريق مرض النيوكاسل عن الأمراض التاليــــــــــة:
كوليرا الطيــــــور التهاب الشعب الهوائية الــــــمعدي
السالمونيـــــــــــلا التهاب الرغامى والحنجرة الـمعدي
المايكو بلازمـــــــا أنفلونزا الطيــــــــــــــــــــــــــــــور
التسممات الغذائية الجامبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــورو

طرق الوقاية والتحكم:
1- تجنب العوامل المجهدة للقطيع:تحسين ظروف التربية والتغذية......
2- تطبيق الشروط الصحية العامة:من تطهير وتعقيم......

التحصين:يعتبر من أهم الشروط الواجب اتخاذها للوقاية من المرض وله عدة
أنواع .....

1 - لقاحات حية ضعيفة الضراوة:أهمها لاسوتا( Lasota ) - ب1( B1 )-
ُجمع لقاحي لاسوتا و ب1 بلقاح واحد سمي لقاح كلون.
تستخدم بالأعمار الصغيرة عن طريق الرش أو التنقيط أوماء الشــــــــرب،
حيث تعطي مناعة بعد مدة أسبوع وتستمر لمدة شهر و يكرر بعد خمســــة
أسابيع.
و تستخدم بالأعمار الكبيرة للبياض عن طريق ماء الشرب كلقاح داعـــــــم
يكرر كل ثلاث أشهر .
2- لقاحات حية متوسطة الضراوة: أهمها عتره كوماروف
تعطى عن طريق الحقن تحت الجلد، و تعطي مناعة تستمر لمدة عـــــــــــام.
3- لقاحات ميتة: لاتستخدم عند فراخ اللحم .

برنامج التحصين المقترح:

العمر اللقاح المقترح
10-7 يوم ب1 ماء شرب أو رش
21-18 يوم كلون ماء شرب أو رش
35-30 يوم كلون ماء شرب أو رش


معاملة القطيع الذي يظهر فيه مرض النيوكاسل:
1- إعطاء بعض المضادات الحيوية لمنع حدوث العدوى الثانوية، ويفضــــــل
المضادات الحيوية التي تؤثر على الجهاز التنفسي، مثل الارثرومايسيـن
ومركبات الفلوكاسين.
2- إعطاء الفيتامينات D3 E لرفع مناعة القطيع.
3- تحصين القطيع بعترة لاسوتا بالرش.
4- تحسين ظروف التربية من حرارة و رطوبة وتهوية.
5- إعادة النظر بالعلف المقدم للطيور.
6- الإ تلا ف الصحي للطيور النافقة بالحرق لمنع انتشار العد وى(الحمــــــة)
بالوسط المحيط .



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل